المرأة لا يشترط حضورها ولا لزوم لسماع المأذون منها، ما دامت راضية بالعقد

Home / الفقه / المرأة لا يشترط حضورها ولا لزوم لسماع المأذون منها، ما دامت راضية بالعقد
المرأة لا يشترط حضورها ولا لزوم لسماع المأذون منها، ما دامت راضية بالعقد
جاء في فتاوى نور على الدرب جزء 20 ص 176-177 :

” أما المرأة فلا يشترط حضورها ولا لزوم لحضورها، ما دامت راضية بالعقد، فلا يحتاج إلى حضورها، وإنما المطلوب أربعة: الزوج والولي والشاهدان، هؤلاء هم الذين يحضرون العقد، فإذا حضر الشاهدان كفى؛ لقوله صلى الله عليه وسلم:  لا نكاح إلا بولي وشاهدي عدل  فالمقصود أنه يزوج المأذون الزوجة من جهة الولي بحضرة الشاهدين، فيقول الولي: زوجتك ابنتي أو أختي أو ابنة أخي على حسب حال المنكوحة، ويقول الزوج قبلت هذا الزواج، والشاهدان يسمعان، هذا إذا كانت الزوجة راضية بشاهدين يشهدان برضاها، أو المأذون قد حضرت عنده، وعرف رضاها، أو أبوها أخبر ذلك، وهو ممن يوثق به ويطمئن إليه، كفى ذلك ” اه

Hits: 8