كيف نرد على أشعري متمذهب ؟

Home / العقيدة والمنهج / كيف نرد على أشعري متمذهب ؟
كيف نرد على أشعري متمذهب ؟

بسم الله الرحمن الرحيم 

غالبية الاشاعره  يتعصبون للمذهب الشافعي  فنرد عليهم بكلامه رحمه الله تعالى.

قال الإمام ابن الإمام عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي: حدثنا أبو شعيب وأبو ثور، عن أبي عبد الله محمد بن إدريس الشافعي رحمه الله تعالى قال: ” القول في السنة التي أنا عليها ورأيت أصحابنا عليها أهل الحديث الذين رأيتهم، وأخذت عنهم مثل سفيان ومالك وغيرهما: الإقرار بشهادة أن لا إله إلا الله، وأنّ محمداً رسول الله، وأنّ الله تعالى على عرشه في سمائه يقرب من خلقه كيف شاء، وأن اللّه تعالى ينزل إلى سماء الدنيا كيف شاء.

فها هو الشافعي رحمه الله يثبت ان الله تعالى في السماء مستوٍ على عرشه بائن عن خلقه يثبت له صفة القرب وصفة النزول ردا على المعطله من الجهميه والاشاعره وغيرهم من أهل البدع.

اذاً هذا كلام أمامهم الذي يعظمونه, والذي يقلدونه في باب الفروع – بزعمهم – , فلم لا يقلدونه في باب الأصول ؟!

يوافقونه في مسائل: الصلاة, والطهارة, والحج, وأحكام النكاح, ويخالفونه في مسائل الاعتقاد, في باب: الإيمان بالله, وملائكته, وكتبه, ورسله؟! هذا تناقض عجيب

يقول شيخ الإسلام ابن تيمية في ((الفتاوى)) (5/466) :((وأما دنوه وتقربه من بعض عباده ؛ فهذا يثبته من يثبت قيام الأفعال الاختيارية بنفسه ، ومجيئه يوم القيامة ، ونزوله ، واستواءه على العرش ، وهذا مذهب أئمة السلف وأئمة الإسلام المشهورين وأهل الحديث ، والنقل عنهم بذلك متواتر)).اهـ.

الشاهد أن هذا المنهج ينبغي على طالب العلم أن يتسلح به في الموقف من المخالف, وذلك أن يرد على المخالف بكلام من يعظمه, ومن يقدمه هذا المخالف, فهذا المنهج فيه من القوة الشيء الكثير, وذلك أنه ربما يخالفك هذا المخالف لما تقول مثلا -إذا كان حنفيا- وقلت له: هذا كلام الله, وهذا كلام رسوله, قال: أنت لا تفهم كلام الله, ولا تفهم رسوله, أنت فهمت هذه الآية, أو فهمت هذا الحديث على غير مراده.

فهذا المنهج ينبغي أن يتنبه إليه طالب العلم, خاصة من ابتلي ببعض المنحرفين في باب الاعتقاد, ويتعصب لأحد المذاهب الفقهية.

والحمد لله رب العالمين 

Hits: 17