وهل النعيم إلا نعيم القلب والعذاب عذابه

Home / التفسير / وهل النعيم إلا نعيم القلب والعذاب عذابه
وهل النعيم إلا نعيم القلب والعذاب عذابه

وهل النعيم إلا نعيم القلب والعذاب عذابه

يقول الامام ابن القيم رحمه الله 
“لا تحسب أن قوله تعالى: ﴿ إِنَّ الْأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ * وَإِنَّ الْفُجَّارَ لَفِي جَحِيمٍ ﴾ [الانفطار: 13، 14]، مقصور على نعيم الآخرة وجحيمها فقط، بل في دورهم الثلاثة كذلك؛ أعني: دار الدنيا، ودار البرزخ، ودار القرار؛ فهؤلاء في نعيم، وهؤلاء في جحيم”
ثم قال رفع الله درجته في المهديين : ” وهل النعيم إلا نعيم القلب، وهل العذاب إلا عذاب القلب، وأي عذاب أشد من الخوف والهمِّ والحزن وضيق الصدر، وإعراضه عن الله والدار الآخرة، وتعلُّقِهِ بغير الله، وانقطاعه عن الله، بكل وادٍ منه شعبة؟ وكلُّ شيء تعلق به وأحَبَّه من دون الله عُذِّبَ به ثلاث مرات”. 

Hits: 905