أفمن كان سُنِيَّا على الجَادَّةِ كمن كان حِزبِيَّا تتجارى به الأهواء !؟…..لا يستوون

Home / الرئيسية / أفمن كان سُنِيَّا على الجَادَّةِ كمن كان حِزبِيَّا تتجارى به الأهواء !؟…..لا يستوون
أفمن كان سُنِيَّا على الجَادَّةِ كمن كان حِزبِيَّا تتجارى به الأهواء !؟…..لا يستوون

وهذه نصيحة قيّمة لمن كان له قلب أو القى السمع وهو شهيد :