إذا بُغي عليك فعُد إلى نفسك وانشغل بإصلاحها والله يتولى نُصْرَتِك

Home / الزهد و الرقائق / إذا بُغي عليك فعُد إلى نفسك وانشغل بإصلاحها والله يتولى نُصْرَتِك
إذا بُغي عليك فعُد إلى نفسك وانشغل بإصلاحها والله يتولى نُصْرَتِك

قال ابن القيم رحمه اللهفليس للعبد إذا بُغي عليه وأُوذي، وتسلَّط عليه خصومُهُ شيء أنفع له من التوبة النصوح، وعلامة سعادته:أن يعكس فِكْره ونظره على نفسه وذنوبه وعيوبه، فيشتغل بها وبإصلاحها والتوبة منها، فلا يبقى فيه فراغٌ لتدبُّر ما نزل به، بل يتولَّى هو التوبة وإصلاح عيوبه، والله يتولَّى نُصرته وحفظه والدفع عنه ولا بُدَّ، فما أسعدَه من عبدٍ، وما أبركها من نازلة نزلت به، وما أحسنَ أثَرَها عليه، ولكن التوفيق والرشد بيد الله لا مانع لما أعطى ولا مُعطيَ لما منع، فما كلُّ أحد يُوفَّقُ لهذا، لا معرفةً به، ولا إرادةً له، ولا قُدرةً عليه، ولا حول ولا قوَّة إلاّ بالله»[ «بدائع الفوائد» لابن القيم: (2/ 771)].

Hits: 85