الايتار في أكل التمرات خاص بيوم الفطر فلا يشمل أيام رمضان ولا غيرها

Home / الفقه / الايتار في أكل التمرات خاص بيوم الفطر فلا يشمل أيام رمضان ولا غيرها
الايتار في أكل التمرات خاص بيوم الفطر فلا يشمل أيام رمضان ولا غيرها
ﺳُﺌﻞ ﺍﻟﺸﻴﺦ العلامة ﺍﺑﻦ ﻋﺜﻴﻤﻴﻦ – ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ -: ﺳَﻤِﻌْﺖُ ﺃﻥ ﺍﻟﺼﺎﺋﻢ ﻋﻨﺪ ﺇﻓﻄﺎﺭﻩ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﻳُﻔﻄﺮ ﻋﻠﻰ ﻋﺪﺩ ﻓﺮﺩﻱ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻤﺮ – ﺃﻱ ﺧﻤﺲ ﺃﻭ ﺳﺒﻊ ﺗﻤﺮﺍﺕ ﻭﻫﻜﺬﺍ – ﻓﻬﻞ ﻫذا واجب ؟
ﻓﺄﺟﺎﺏ ﻟﻴﺲ ﺑﻮﺍﺟﺐ ﺑﻞ ﻭﻻ‌ ﺳُﻨﺔ ﺃﻥ ﻳﻔﻄﺮ ﺍﻹ‌ﻧﺴﺎﻥ ﻋﻠﻰ ﻭﺗﺮ – ﺛﻼ‌ﺙ ﺃﻭ ﺧﻤﺲ ﺃﻭ ﺳﺒﻊ ﺃﻭ ﺗﺴﻊ – ﺇﻻ‌ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻌﻴﺪ ﻋﻴﺪ ﺍﻟﻔﻄﺮ، ﻓﻘﺪ ﺛﺒﺖ ﺃﻥ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺳﻠﻢ : “ﻛﺎﻥ ﻻ‌ ﻳﻐﺪﻭ ﻟﻠﺼﻼ‌ﺓ ﻳﻮﻡ ﻋﻴﺪ ﺍﻟﻔﻄﺮ ﺣﺘﻰ ﻳﺄﻛﻞ ﺗﻤﺮﺍﺕ ﻭﻳﺄﻛﻠﻬﻦ ﻭﺗﺮﺍً “ .ﻭﻣﺎ ﺳﻮﻯ ﺫﻟﻚ ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻳﺘﻘﺼﺪ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﺃﻛﻠﻪ ﺍﻟﺘﻤﺮ ﻭﺗﺮﺍً. ” اه
وقال رحمه الله في مجموع فتاويه ورسائله في صلاة العيد :” وهل كلما أكل الإنسان تمراً في غير هذه المناسبة -يقصد سنة عيد الفطر- يقطعها على وتر؟ نقول: لا. وهل الإنسان يقطع كل شيء على وتر؟
فإذا أكل نقول له: اقطع ثلاث لقمات، فهذا غير مشروع.وعندما يحب أن يزيد من الطيب فيقول أوتر ولكن هذا لا أصل له.فأنا لا أعلم أن الإنسان مطلوب منه أن يوتر في مثل هذه الأمور، فأما قول الرسول صلى الله عليه وسلم «إن الله وتر يحب الوتر»، فليس هذا على عمومه، لكنه عز وجل وتر يحكم شرعاً أو قدراً بوتر، فمثلاً الصلاة وتر في الليل نختمه بوتر التطوع، وفي النهار نختمه بوتر المغرب، وأيام الأسبوع وتر، السموات وتر، والأرض وتر، فيخلق الله عز وجل ما يشاء على وتر، ويحكم بما يشاء على وتر، وليس المراد بالحديث أن كل وتر فإنه محبوب إلى الله عز وجل.
وإلا لقلنا احسب خطواتك من بيتك إلى المسجد لتقطعها على وتر، احسب التمر الذي تأكله على وتر، احسب الشاي الذي تشربه لتقطعه على وتر، وكل شيء احسبه على وتر . فهذا لا أعلم أنه مشروع.
فأكل تمرات وتراً من السنن التي تفعل في عيد الفطر خاصة أن لا تأتي المسجد حتى تأكل تمرات وتراً. فبعض الناس ولاسيما العامة ينقلون التمر ليأكلوه في مصلى العيد، ولا يأكلونه حتى تطلع الشمس فيقيدون هذا الأكل بزمان، ومكان. فالزمن بعد طلوع الشمس، والمكان مصلى العيد . وقد قلنا: إن كل إنسان يخصص عبادة بزمان ومكان لم يرد به الشرع ، فإنها بدعة غير موافقة للشرع . والله الموفق، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين]. اه

Hits: 37