الطبيب الكامل…. هذا أندر من الكبريت الأحمر

Home / الرئيسية / الطبيب الكامل…. هذا أندر من الكبريت الأحمر
الطبيب الكامل…. هذا أندر من الكبريت الأحمر
قال الامام ابن القيم رحمه الله في  “زاد المعاد – كتاب الطب”   :

” السابع عشر: أن يكون له خبرة باعتلال القلوب والأرواح وأدويتها، وذلك أصل عظيم في علاج الأبدان، فإن انفعال البدن وطبيعته عن النفس والقلب أمر مشهود، 

والطبيب إذا كان عارفا بأمراض القلب والروح وعلاجهما، كان هو الطبيب الكامل، 
والذي لا خبرة له بذلك و إن كان حاذقا في علاج الطبيعة وأحوال البدن نصف طبيب. 
وكل طبيب لا يداوي العليل، بتفقد قلبه وصلاحه، وتقوية روحه وقواه بالصدقة، وفعل الخير، والإحسان، والإقبال على اللّه والدار الآخرة، فليس بطبيب، بل متطبب قاصر
ومن أعظم علاجات المرض فعل الخير والإحسان والذكر والدعاء، والتضرع والابتهال إلى اللّه، والتوبة، ولهذه الأمور تأثير في دفع العلل، وحصول الشفاء أعظم من الأدوية الطبيعية، ولكن بحسب استعداد النفس وقبولها وعقيدتها في ذلك ونفعه. ” اه  

Hits: 24