المؤدي للأمانة مع مخالفة هواه يثبته الله فيحفظه في أهله وماله بعده‎‎

Home / الرئيسية / المؤدي للأمانة مع مخالفة هواه يثبته الله فيحفظه في أهله وماله بعده‎‎
المؤدي للأمانة مع مخالفة هواه يثبته الله فيحفظه في أهله وماله بعده‎‎

يقول شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله  : 

” ثم أن المؤدي للأمانة مع مخالفة هواه يثبته الله فيحفظه في أهله وماله بعده .

والمطيع لهواه يعاقبه الله بنقيض قصده فيذل أهله ويذهب ماله  
وفي ذلك الحكاية المشهورة أن بعض خلفاء بني العباس سأل بعض العلماء أن يحدثه عما أدرك فقال : أدركت عمر بن عبد العزيز فقيل له : يا أمير المؤمنين أقفرت أفواه بنيك من هذا المال وتركتهم فقراء لا شيء لهم وكان في مرض موته فقال : أدخلوهم علي فأدخلوهم بضعة عشر ذكرا ليس فيهم بالغ فلما رآهم ذرفت عيناه ثم قال : يا بني والله ما منعتكم حقا هو لكم ولم أكن بالذي آخذ أموال الناس فأدفعها إليكم وإنما أنتم أحد رجلين : إما صالح فالله يتولى الصالحين وإما غير صالح فلا أترك له ما يستعين به على معصية الله قوموا عني .
قال : فلقد رأيت بعض ولده حمل على مائة فرس في سبيل الله يعني أعطاها لمن يغزو عليها.

قلت : هذا وقد كان خليفة المسلمين من أقصى المشرق بلاد الترك إلى أقصى المغرب بلاد الأندلس وغيرها ومن جزائر قبرص وثغور الشام والعواصم كطرسوس ونحوها إلى أقصى اليمن وإنما أخذ كل واحد من أولاده من تركته شيئا يسيرا يقال : أقل من عشرين درهما – 

قال : وحضرت بعض الخلفاء وقد اقتسم تركته بنوه فأخذ كل واحد منهم ستمائة ألف دينار ولقد رأيت بعضهم يتكفف الناس – أي يسألهم بكفه – .
وفي هذا الباب من الحكايات والوقائع المشاهدة في الزمان والمسموعة عما قبله ما فيه عبرة لكل ذي لب ” .اه

Hits: 19