بمثل هذا تُعَزُّ يا طالب العلم

Home / العلم والعلماء / بمثل هذا تُعَزُّ يا طالب العلم
بمثل هذا تُعَزُّ يا طالب العلم
قال ابن الجوزي لولده وهو يَعِظُهُ : ” واجتهد يا بني في صيانة عِرضك من التعرض لطلب الدنيا والذل لأهلها، واقنع تَعِزّ،
فقد قيل: (من قنع بالخبز والبقل لم يستعبده أحد).
وجاز أعرابي بالبصرة فقال: من سيد هذه البلدة ؟ 
فقيل له: الحسن البصري، 
قَالَ: وبم سادهم ؟ 
قالوا: ” استغنى عن دنياهم وافتقروا إلى علمه ” .
وما سعِد مَن سعِد إلا بمخالفة هواه، ولا شقِي مَن شقي إلا بإيثار دنياه، فاعتبر بمن مضى من الملوك والزهاد، أين لذةُ هؤلاء وأين تعبُ أولئك ؟ 
بقي الثواب الجزيل والذكرُ الجميلُ للصالحين، والمقالةُ القبيحة والعقاب الوبيل للعاصين، وكأنه ما شبع مَن شبِع، ولا جاع مَن جاع .
ولقد كنت – يا بُنَيّ – أدور على المشايخ لسماع الحديث فينقطع نفَسي من العَدْوِ لئلا اُسبَق، 
وكنت أصبح وليس لي ما آكل، وأمسي وليس لي شيء، وما أذلني الله لمخلوق، ولكنه ساق رزقي لصيانة عِرضي، 
ولو شرحتُ أحوالي لطال الشرح، وها أنا، ترى ما قد آلت الحال إليه، وأنا أجمعه لك في كلمة واحدة وهي قوله تعالى: {وَاتَّقُواْ اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ الله  }.” اه .

Hits: 27