حكمة بالغة ورحمة سابغه تعين على ترك كثير من البدع والمشتبهات

Home / الرئيسية / حكمة بالغة ورحمة سابغه تعين على ترك كثير من البدع والمشتبهات
حكمة بالغة ورحمة سابغه تعين على  ترك كثير من البدع والمشتبهات
قال العلامة عبد الرحمن المعلمي اليماني :
” 
ومن حكمة الله البالغة ورحمته السابغة : أن غالب البدع لا يدعي أصحابها و من شبهت عليهم أنها من أركان الإيمان ، و لا فرائض الإسلام ، و لا الواجبات المحتمة ، وإنما غايتهم دعوى أنها مستحبة ، 
وذلك تيسير من الله عز و جل لطريق الاحتياط لمن أراده ، فما عليك إلا أن تتحرى فيما قيل : إنه مستحب ، و قيل فيه بدعة .
فإن كنت ممن يستطيع الوصول إلى المجرى المحفوظ ، فانظر فإن وجدت ما يثلج صدرك من الدلالة على أنه من الدين ، أو على أنه ليس منه فالزم ذلك ، 
وإن اشتبه عليك فدعه عالما أن اجتناب البدعة أحق من فعل المستحب ، و أن ارتكاب البدعة من الخطر بحيث لا يوازنه ترك المستحب ،
 على أنك بتركك لذلك الشيئ حذرا من أن يكون بدعة لك أجر عظيم أعظم من أجر من فعل المستحب ،
  وإن فعلته مع خشية أن يكون بدعة فعليك إثم البدعة ، و إن كان في نفس الأمر غير بدعة ! “اه

Hits: 20