حكم تقديم أو بيع المأكولات للأكل في نهار رمضان – الفقه

Home / الفقه / حكم تقديم أو بيع المأكولات للأكل في نهار رمضان – الفقه
حكم تقديم أو بيع المأكولات للأكل في نهار رمضان – الفقه
بسم الله الرحمن الرحيم 
لا يجوز تقديم الطعام لأحد ليأكله في نهار رمضان ، إلا إذا كان معذوراً في الفطر ، كمريض أو مسافر… ، ولا فرق بين مسلم وكافر في هذا الحكم ، فالمسلم المفطر مخاطب بالصوم ، وهو عاصٍ بفطره ، وتمكينه من الطعام والشراب في نهار رمضان تعاون على الإثم والعدوان ، والكافر مخاطب – أيضاً – بالصوم وسائر الأحكام ، ولكنه مطالب قبل ذلك بالنطق بالشهادتين والدخول في الإسلام ، ويوم القيامة يعذب الكافر على كفره ، وعلى شرائع الإسلام التي لم يعمل بها ، فيزداد عذابه في النار .
قال العلامة محمد بن علي فركوس : ” لا يجوز التعاونُ مع مَن يَلزمه صيامُ شهر رمضان أصالةً كالمسلمين أو بعد تحقُّق شرط الإسلام كالكفَّار في انتهاك شهر رمضان بالأكل، لأنه تعاونٌ على الإثم والعدوان لقوله سبحانه وتعالى: ﴿وَتَعَاوَنُوا عَلَى البِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالعُدْوَانِ﴾ [المائدة: ٢]؛ ذلك لأنَّ الكفَّار على الصحيح مخاطَبون بفروع الشريعة إذا ماتوا على الكفر مِن جهةِ ترتُّبِ العقاب على عدم أدائهم لفروع الشريعة ومنها الصيامُ، أمَّا وحالَ كُفْرِهم فإنما يخاطَبون بها بعد تحقُّق شرط الإسلام. “اه

قال العلامة النووي رحمه الله : ” والمذهب الصحيح الذي عليه المحققون والأكثرون : أن الكفار مخاطبون بفروع الشرع ، فيحرم عليهم الحرير ، كما يحرم على المسلمين ” انتهى .

Hits: 27