صبر الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله في الدعوة الى الله ، وثناء العلماء عليه

Home / العلم والعلماء / صبر الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله في الدعوة الى الله ، وثناء العلماء عليه
صبر الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله في الدعوة الى الله ، وثناء العلماء عليه
أولاً : ثناء الامام محمد ناصر الدين الألباني – رحمه الله – :-
قال رحمه الله : ( أنصحكم جميعا بطلب العلم الشرعي – فقالوا له : أين يا شيخ ؟ – فقال : هناك في اليمن لأخينا الشيخ مقبل بن هادي الوادعي معهد يدرس فيه بنفسه فأنصحكم بالذهاب إليه ولا تسوّفوا فإن التسويف من الشيطان )
وقال  رحمه الله : ( فهؤلاء الذين ينتقدون الشيخين – أي الشيخ مقبل الوادعي والشيخ ربيع بن هادي- إما جاهل فيُعَلّم ، وإما صاحب هوى فيستعاذ بالله من شره ، ونطلب من الله إما أن يهديه ، وإما أن يقصم ظهره ) .
ثانياً : ثناء الامام عبد العزيز بن عبد الله بن باز – رحمه الله – :-
ذُكِر للشيخ ابن باز رحمه الله انتشار دعوة الشيخ مقبل في اليمن وغيره فقال : ( هذه ثمرة الإخلاص ، هذه ثمرة الإخلاص ) .
ثالثاً : العلامة محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله – :-
قال رحمه الله : ( قولوا له – أي الشيخ مقبل – أنا أعتبره مجددا ) .
وقال أيضا : ( الشيخ مقبل إمام ) – فعارضه بعضهم بكلام يطعن به في الشيخ – فقال الشيخ ابن عثيمين :
( الشيخ مقبل إمام ، الشيخ مقبل إمام ) .
رابعا : العلامة ربيع بن هادي المدخلي – حفظه الله – :-
قال حفظه الله عن الشيخ مقبل : ( هو المجدد في بلاد اليمن ، وأنه لا يوجد منذ زمان عبد الرزاق الصنعاني إلى يومنا هذا من قام بالدعوة وجددها كالوادعي ) . 

وقال حفظه الله : ( والله هذا الرجل أدهشني ما رأيت مثله من زمن معاذ بن جبل إلى يومنا هذا ، فقد نبغ الصنعاني وابن الأمير والشوكاني وأمثال هؤلاء لكن لم تكن دعوتهم بهذه الدعوة الواسعة الهائلة ) . 

وقال حفظه الله : ( الشيخ مقبل الوادعي تـ 1422 هـ هو العلامة المحدث ، المجاهد ، مجدد الدعوة باليمن ،  الشيخ رحمه الله – كان سيفا مسلولا على أهل الباطل ، من روافض ، وشيوعين ، وصوفية ، وأحزاب منحرفة ) . 

 

Hits: 424