عقوبة من أفطر يوما في رمضان من غير رخصة

Home / الحديث / عقوبة من أفطر يوما في رمضان من غير رخصة
عقوبة من أفطر يوما في رمضان من غير رخصة
سم الله الرحمن الرحيم
لو سألت المسلمين : ما عقوبة من أفطر يوما في رمضان من غير رخصة ؟
لأجابك معظمهم : لا يعوِّضه صيام الدهر وان صامه !!!!
لكن حديث : “مَنْ أَفْطَرَ يَوْمًا مِنْ رَمَضَانَ مِنْ غَيْرِ عُذْرٍ وَلَا مَرَضٍ لَمْ يَقْضِهِ صِيَامُ الدَّهْرِ وَإِنْ صَامَهُ ” أخرجه البخاري في صحيحه معلقا بصيغة التمريض في كتاب الصوم .
وذكره البخاري بصيغة التمريض فقال : ويُذكَرُ عن أبي هريرة رفعه .

قال الامام الترمذي : حديث أبي هريرة لا نعرفه إلا من هذا الوجه ، وسمعت محمدا يقول : أبو المطوس اسمه يزيد بن المطوس ولا أعرف له غير هذا الحديث .ا.هـ.
وقال الحافظ ابن عبدالبر في التمهيد  : وهو حديث ضعيف ، لا يحتج بمثله .ا.هـ. .
وقال الحافظ ابن حجر في التعليق  : 
وقال البخاري في التاريخ : تفرد أبو المطوس بهذا الحديث ، ولا أدري سمع أبوه من أبي هريرة أم لا ؟!
وقال العلامة الألباني في تمام المنة (ص396) الحديث ضعيف ، وقد أشار لذلك البخاري بقوله : ” ويذكر ” ، وضعفه ابن خزيمة في صحيحه والمنذري والبغوي والقرطبي والذهبي والدميري فيما نقله المناوي .ا.هـ.
 
قال العلامة ابن باز رحمه الله :أما حديث (من أفطر يوم من رمضان عمداً لم يقضه صيام الدهر وإن صامه) فهذا حديث ضعيف عند أهل العلم ليس بصحيح، حديث مضطرب ليس بصحيح، والصواب أنه يقضي يوماً فقط، مع التوبة إلى الله -عز وجل-.
أما بالنسبة للعقوبة في الاخرة لمن لم يتب من ذنب الافطار عمدا في رمضانفقد روى الامام ابن خزيمة في صحيحه والحاكم في مستدركه  من حديث ابي أمامة الباهلي قال : ” سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ” بَيْنَا أَنَا نَائِمٌ إِذْ أَتَانِي رَجُلانِ فَأَخَذَا بِضَبْعَيَّ فَأَخْرَجَانِي ، فَأَتَيَا بِي جَبَلا وَعْرًا ، وَقَالا لِيَ : اصْعَدْ . فَقُلْتُ : إِنِّي لا أُطِيقُهُ . فَقَالا : سَنُسَهِّلُهُ لَكَ . قَالَ : فَصَعِدْتُ حَتَّى إِذَا كُنْتُ فِي سَوَاءِ الْجَبَلِ إِذَا أَنَا بِأَصْوَاتٍ شَدِيدَةٍ . فَقُلْتُ : مَا هَذِهِ الأَصْوَاتُ ؟ فَقَالا : هَذَا عُوَاءُ أَهْلِ النَّارِ . ثُمَّ انْطَلَقَا بِي ، وَإِذَا بِقَوْمٍ مُعَلَّقِينَ بِعَرَاقِيبِهِمْ مُشَقَّقَةٍ أَشْدَاقُهُمْ تَسِيلُ دَمًا ، فَقُلْتُ : مَنْ هَؤُلاءِ ؟ فَقَالَ : هَؤُلاءِ الَّذِينَ يُفْطِرُونَ قَبْلَ مَحِلَّةِ إِفْطَارِهِمْ …..” صححه الألباني في السلسلة الصحيحة (3951) .
 
هذا الحديث دليل على عظم ذنب من أفطر في نهار رمضان عمداً من غير عذر ، فقد أطلع الله تعالى نبيه صلى الله عليه وسلم على عذاب المفطرين قبل وقت إفطارهم ، فرآهم في أقبح صورة وأبشع هيئة ، رآهم معلقين بعراقيبهم كما تعلق الذبيحة ، الأرجل إلى أعلى والرأس إلى أسفل ، وقد شقت أشداقهم ، والدم يسيل منها ..
قال الامام الالباني في موارد الظمان : “هذه عقوبة من صام ثم أفطر عمداً قبل حلول وقت الإفطار، فكيف يكون حال من لا يصوم أصلاً؟! نسأل الله السلامة والعافية في الدنيا والآخرة ” .
قال الذهبي في كتابه الكبائر ص64 : ” وعند المؤمنين مقرر أن من ترك صوم شهر رمضان بلا مرض ولا غرض أنه شر من الزاني والمكَّاس ، ومدمن الخمر ، بل يشكُّون في إسلامه ، ويظنون به الزندقة والانحلال .. ”
 
والحمد لله رب العالمين .

Hits: 438