لا تجعل الدين لأطماعِكَ سُلَّمَا

Home / الزهد و الرقائق / لا تجعل الدين لأطماعِكَ سُلَّمَا
لا تجعل الدين لأطماعِكَ سُلَّمَا

يقول القاضي أبو الحسن الجِرْجَاني  رحمه الله تعالى:

يَقُولــونَ لِيْ فِيْكَ انْقِبَــــاضٌ وَإِنَّمــــا .. … .. رَأَوا رَجلاً عَنْ مَوْقِفِ الذُّلِّ أَحْجَمَا

أَرَى النَّاسَ مَن دَانَاهُمُ هَانَ عِنْدَهمْ .. … .. وَمَنْ أَكْرَمَتْهُ عِزَّةُ النَّفْسِ أُكْرِمَــا

وَلَمْ أَقْضِ حَــقَّ العِلْمِ إِنْ كنت كُلَّمَـــا .. … .. بَدَا طَمَـــعٌ صَيَّرْتُهُ لِيَ سُلَّــــمَا

وما زلتُ مُنحــــازًا بعرضــــي جانبــــا .. … .. عن الذل أعتَدُّ الصيانةَ مَغنَـــما

إذا قِيلَ: هــــذا مَنْهَلٌ قُلْتُ قَــــدْ أَرَى .. … .. وَلكِنَّ نَفْسَ الحُرِّ تَحْتَمِلُ الظَّـمَا

أنزهــــها عن بعض ما لا يشينـــــــها .. … .. مخافةَ أقوالِ العِــدا فيمَ أو لما؟

فأُصــبحُ عن عيْب اللــئيم مُسَلَّمـــــا .. … .. وقد رحتُ في نفسِ الكريم معظَّما

وإنِّــي إذا مــا فاتني الأمـــرُ لــمْ أبِتْ .. … .. أقلب كفِّـــي إثــــره متــــندما

ولكــــنه إنْ جـــــاء عـَـْفــــوا قبــــلته .. … .. وإن مـال لم أتبعه هـــلَّا وليتما

وأقبض خَطـْـــوي عن حظــوظٍ كثيــرةٍ .. … .. إذا لم أنلها وافرَ العِرض مُكْرَمـا

وأُكــــرِم نفسيَ أن أُضــاحِك عابســًا .. … .. وأن أَتلقــَّـى بالمــديح مُذَمَّـما

وكم طــالبٍ رقِّـــــي بنُعْمــاه لم يصل .. … .. إليه وإن كان الرئيسَ المعَظِّما

وكم نعمةٍ كانت على الحُــــر نقمـــةً  .. … .. وكم مغنمٍ يعـتَدُّه الحرُّ مَغـرما

ولم أبتـذِل في خدمة العلــم مهجتي .. … .. لأخدِم من لاقيت لكن لأُخْدَما

أأشقــى به غَرْسًـــا وأجنــيه ذِلــــــةً .. … .. إذا فاتباعُ الجهلِ قد كان أحزَما

وإني لـــراضٍ عـن فتـًـــى متعـــــففٍ .. … .. يروح ويغدو ليس يملك درهـمًا

يبيتُ يراعِـــي النجــمَ من سوءِ حالِه .. … .. ويصبحُ طَــلْقا ضـاحكا متبسما

ولا يســـأل المُثْـــرين ما بأكـــفِّـــهم .. … ..  ولو ماتَ جُوعا عِفَّــةً وتكــــرُّما

فإن قلت: “زَنــــدُ العِلمِ كابٍ”،فإنمـــا .. … .كبا حين لم نَحرُسْ حِماهُ وأظلَما

ولو أنّ أهـــــلَ العلــمِ صــانوه صانهم .. … .. ولو عظَّموه في النفوسِ لعُظما

ولكن أهـــانوهُ فهـــانوا ودنَّـســــــــوا .. … .. مُحـَيــَّاهُ بالأطماع حتى تجَـهَّما

وما كل بــــرقٍ لاحَ لـــــي يستفِزنـي.. … .. ولا كل مَن لاقَيتُ أرضاه مُنْعـِما

ولكن إذا ما اضــطرني الضُّـــر لم أبت .. … .. أقلبُ فكــري مُنْجِدًا ثم مُتْهِـما

إلى أن أرى مـــا لا أَغَـــــصُّ بذِكـْـــره .. … .. إذا قلتُ قد أسْدى إليَّ وأنعَـما

Hits: 25