لَفْتَةٌ في عِظَمِ أَجْرِ الذِكْرِ أيَّامَ العَشْرِ‎

Home / الرئيسية / لَفْتَةٌ في عِظَمِ أَجْرِ الذِكْرِ أيَّامَ العَشْرِ‎
لَفْتَةٌ في عِظَمِ أَجْرِ الذِكْرِ أيَّامَ العَشْرِ‎

قال الشيخ محمد بازمول حفظه الله : 

” لَمََا ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم فضيلة العمل الصالح في الأيام العشر من ذي الحجة؛
لم يذكرْ الصلاة .
ولم يذكرْ الصوم.
ولم يذكرْ الصدقة .
ماذا ذَكَرَ؟
أخرج أحمد في المسند عَنْ ابْنِ عُمَرَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: “ مَا مِنْ أَيَّامٍ أَعْظَمُ عِنْدَ اللهِ وَلَا أَحَبُّ إِلَيْهِ الْعَمَلُ فِيهِنَّ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ الْعَشْرِ، فَأَكْثِرُوا فِيهِنَّ مِنَ التَّهْلِيلِ وَالتَّكْبِيرِ وَالتَّحْمِيدِ “
وصححه محققو المسند.
والله عز وجل قال: (وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ).
وفي الحديث المتفق عليه: “كَلِمَتَانِ خَفِيفَتَانِ عَلَى اللِّسَانِ، ثَقِيلَتَانِ فِي المِيزَانِ، حَبِيبَتَانِ إِلَى الرَّحْمَنِ: سُبْحَانَ اللَّهِ العَظِيمِ، سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ“.
فلا تترك يا مسلم ذكر الله في هذه الأيام، وقد شرع فيها الذكر المطلق، إلى آخر أيام التشريق.
وأفضل الذكر قراءة القرآن العظيم.
وحافظ على أداء الفرائض، ففي الحديث القدسي: “وَمَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ، وَمَا يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ“.

وورد عن الصحابة رضي الله عنهم قول : الله أكبر .. الله أكبر .. الله أكبر .. لا إله إلا الله .. الله أكبر الله أكبر الله أكبر ولله الحمد
وورد الله أكبر .. الله أكبر .. الله أكبر كبيرا.

والأمر واسع … والتكبير هو شعار هذه الأيام .

أسأل الله أن يوفقنا وإياكم لما يحبه ويرضاه، وأن يعيننا جميعا على ذكره وشكره وحسن عبادته!

أعيد نشره في 1 ذي الحجة 1441هـ ” اه

Hits: 23