ماذا تحب من الدنيا يا أبا بكر ؟ ” ثم عمر ثم عثمان …. حديث موضوع لا أصل له

Home / الحديث / ماذا تحب من الدنيا يا أبا بكر ؟ ” ثم عمر ثم عثمان …. حديث موضوع لا أصل له
ماذا تحب من الدنيا يا أبا بكر ؟ ” ثم عمر ثم عثمان …. حديث موضوع لا أصل له
سم الله الرحمن الرحيم
جاء في المواهب اللدنية للقسطلاني : “ روي أنّه صلى الله عليه وسلم لمّا قال : ( حبِّب إليّ من دنياكم النساء والطيب وجعلت قرّة عيني في الصلاة ) قال أبو بكر : وأنا يا رسول الله حبِّب إليّ من الدنيا : النظر إلى وجهك ، وجمع المال للإنفاق عليك ، والتوسل بقرابتك إليك . وقال عمر : وأنا يا رسول الله حبّب إليّ من الدنيا : الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والقيام بأمر الله . وقال عثمان : وأنا يا رسول الله حبّب إليّ من الدنيا إشباع الجائع وإرواء الظمآن وكسوة العاري . وقال علي بن أبي طالب : وأنا يا رسول الله حبّب إليّ من الدنيا : الصوم في الصيف ، وإقراء الضيف ، والضرب بين يديك بالسيف  ” .
قال الطبري : خرّجه الجَنَدي . كذا قال والعهدة عليه
 . اهـ ( المواهب اللدنية: 2/ 478 )

 
حديث موضوع لا أصل له
وقد ساقها القسطلاني بصيغة التضعيف وجعل عهدتها على الجَنَدي ، كالمتبريء منها .
وقد نفى العلامة الزرقاني صحة هذه الرواية بصريح العبارة ، فقد قال : ” روي مما لا يصح ” .
وقد ذكرها الشيخ إسماعيل العجلوني  في كتاب ” كشف الخفاء ومزيل الإلباس عما اشتهر من الحديث على ألسنة الناس “(ص/340)، وعزاه إلى كتاب “المواهب” 
ومعلوم أن كتاب ” المواهب اللدنية في المنح المحمدية ” للقسطلاني ، تكثر فيه الأحاديث الموضوعة والتي لا أصل لها .

وقد عزاه بعضهم  لكتاب ” المجالس ” للخفاجي .

وهذه الكتب كلها كما ترى ليست من أصول السنة ولا من الكتب التي هي دواوين الإسلام .
وخروج الحديث عن كتب السنة المشهورة المعتمدة مما يستدل به على ضعفه ، إذ لو كان صحيحاً لما أعرض عنه هؤلاء الأئمة مع حاجة الناس إليه .
وهذا القصة المخترعة منتشرة في المنتديات بعنوان ” دروس في الحب ” ولفظ القصة : ” جلس رسول الله صلى الله عليه وسلم مع اصحابه رضي الله عنهم وسألهم مبتدأ بأبي بكر ماذا تحب من الدنيا ؟ ……….” ولا أصل لهذا البتة
والخلاصة أن هذه الرواية المذكورة ليست ثابتة عند أهل العلم ، مع ما في سياقها من مشابهة لأحاديث القُصَّاص الباطلة  ،انما الذي صح عن رسول الله عليه الصلاة والسلام حديث : ” حُبِّبَ إليَّ من دُنياكم : النِّساءُ و الطِّيبُ ، و جُعِلَتْ قُرَّةُ عَيني في الصلاةِ ” .

 نسأله سبحانه أن يجعلنا ممن ينشر السنّة وما صح وثبت عن رسول هذه الأمّة ،وأن يجنبنا نشر الاحاديث الضعيفة والموضوعة ،  والحمد لله رب العالمين 

Hits: 129