أخي… ان كنت مخاطرا بشيء..فلا تخاطر بديـــنك

Home / Video / أخي… ان كنت مخاطرا بشيء..فلا تخاطر بديـــنك
أخي… ان كنت مخاطرا بشيء..فلا تخاطر بديـــنك
بسم الله الرحمن الرحيم
قال الامام محمد ابن سرين : “انَّ هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم “
فيا -عبد الله – لا تأخذ دينك عن أهل الاهواء والبدع من الروافض والخوارج والحزبيين وأرباب طرق صوفية انما يؤخذ الدين عن أهله – أهل السنة والاثر – واحذر ممن تغيَّر وتبدَّلّ فان الحيّ لا تؤمن عليه الفتنة ، وتمسك بغرز العلماء الربانيّين الذين لا زالوا ينافحون عن هذا الدين ويحمون سبيل المؤمنين من تلبيسات المُلبِّسين وتلاعب المتعالمين وتذبذب المفتونين حفاظًا عليه وعلى الساكين فيه .
وقد وصف الامام أحمد بن حنبل رحمه الله هؤلاء العلماء أدق وصفٍ – كما في مقدمة رده على الجهمية – قال : ”  الحمد لله الذي جعل في كل زمان فترة من الرسل بقايا من أهل العلم ، يدعون من ضل إلى الهدى ، ويصبرون منهم على الأذى ، يحيون بكتاب الله تعالى الموتى ، ويبصرون بنور الله أهل العمى ، فكم من قتيل لإبليس قد أحيوه ، وكم من تائه قد هدوه . فما أحسن أثرهم على الناس ، وما أقبح أثر الناس عليهم ، ينفون عن كتاب الله تحريف الغالين ، وانتحال المبطلين ، وتأويل الجاهلين ، الذين عقدوا ألوية البدعة ، وأطلقوا عنان الفتنة ، فهم مختلفون في الكتاب ، مخالفون للكتاب ، مجمعون على مفارقة الكتاب ، يقولون على الله وفي الله وفي كتاب الله بغير علم ، يتكلمون في المتشابه من الكلام ، ويخدعون جهال الناس بما يشبهون عليهم ، فنعوذ بالله من فتنة المضلين . “
ما أرسخ كلام هذا الامام ، كأنه يعيش بيننا . نسأل الله العافية والتوفيق والسداد
والحمد لله رب العالمين .