Author: alfawaeid

Home / Articles posted by alfawaeid
كيف يقضي الله كوناً ما لا يحب‏

كيف يقضي الله كوناً ما لا يحب‏

سُئِل العلامة الفقيه ابن عثيمين رحمه الله :‏    كيف يقضي الله كوناً ما لا يُحِب‏؟‏ فأجاب بقوله‏:‏ المحبوب قسمان ‏:‏ الأول‏:‏ محبوب لذاته ‏.‏ الثاني ‏:‏ محبوب لغيره ‏.‏ فالمحبوب لغيره قد يكون مكروهاً لذاته، ولكن يحب لما فيه من الحكمة والمصلحة ، فيكون حينئذ محبوباً من وجه ، مكروهاً من وجه آخر ، مثال ذلك قوله -تعالى – ‏:‏ ‏{‏وقضينا إلى…

Continue Reading
ضْطِرَارُ الْعِبَادِ إلَى مَعْرِفَةِ الرّسُولِ وَمَا جَاءَ بِهِ

ضْطِرَارُ الْعِبَادِ إلَى مَعْرِفَةِ الرّسُولِ وَمَا جَاءَ بِهِ

يقول الامام ابن القيم رحمه الله : ” وَمِنْ هَاهُنَا تَعْلَمُ اضْطِرَارَ الْعِبَادِ فَوْقَ كُلّ ضَرُورَةٍ إلَى مَعْرِفَةِ الرّسُولِ وَمَا جَاءَ بِهِ وَتَصْدِيقِهِ فِيمَا أَخْبَرَ بِهِ وَطَاعَتِهِ فِيمَا أَمَرَ فَإِنّهُ لَا سَبِيلَ إلَى السّعَادَةِ وَالْفَلَاحِ لَا فِي الدّنْيَا وَلَا فِي الْآخِرَةِ إلّا عَلَى أَيْدِي الرّسُلِ وَلَا سَبِيلَ إلَى مَعْرِفَةِ الطّيّبِ وَالْخَبِيثِ عَلَى التّفْصِيلِ إلّا مِنْ جِهَتِهِمْ  وَلَا يُنَالُ…

Continue Reading
ما يرخص للصغار من اللعب بالصور المجسمة

ما يرخص للصغار من اللعب بالصور المجسمة

جاء في “الموسوعة الفقهية” :”قد اسْتَثْنَى أَكْثَرُ الْعُلَمَاءِ مِنْ تَحْرِيمِ التَّصْوِيرِ وَصِنَاعَةِ التَّمَاثِيلِ صِنَاعَةَ لُعَبِ الْبَنَاتِ . وَهُوَ مَذْهَبُ الْمَالِكِيَّةِ وَالشَّافِعِيَّةِ وَالْحَنَابِلَةِ .  وَقَدْ نَقَلَ الْقَاضِي عِيَاضٌ جَوَازَهُ عَنْ أَكْثَرِ الْعُلَمَاءِ ، وَتَابَعَهُ النَّوَوِيُّ فِي شَرْحِ مُسْلِمٍ ، فَقَالَ : يُسْتَثْنَى مِنْ مَنْعِ تَصْوِيرِ مَا لَهُ ظِلٌّ ، وَمِنْ اتِّخَاذِهِ لُعَبَ الْبَنَاتِ ، لِمَا وَرَدَ مِنْ الرُّخْصَةِ فِي…

Continue Reading
الفرق بين الرضا بالقضاء والرضا بالمقضي

الفرق بين الرضا بالقضاء والرضا بالمقضي

سئل العلامة ابن عثيمين ‏:‏ عن حكم الرضا بالقدر؟‏  فأجاب قائلاً‏: ” ‏ أما الرضا بالقدر فهو واجب لأنه من تمام الرضا بربوبية الله فيجب على كل مؤمن أن يرضى بقضاء الله ،  ولكن المقضي هو الذي فيه التفصيل فالمقضي غير القضاء ، لأن القضاء فعل الله ، والمقضي مفعول الله. فالقضاء الذي هو فعل الله يجب أن نرضى…

Continue Reading
تنفي الذنوب كما تنفي النار خبث الحديد

تنفي الذنوب كما تنفي النار خبث الحديد

قال الامام ابن القيم في زاد المعاد :  جاء في  السنن  : من حديث أبي هريرة قال ذكرت الحمى عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فسبها رجل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” لا تسبها فإنها تنفي الذنوب كما تنفي النار خبث الحديد “ لما كانت الحمى يتبعها حمية عن الأغذية الرديئة وتناول…

Continue Reading
حكم نسبة الكوراث والأحداث إلى الطبيعة

حكم نسبة الكوراث والأحداث إلى الطبيعة

قال الامام ابن باز رحمه الله : ” فلا شك أن المصائب تأتي بأسباب أعمالنا وكسبنا وتقصيرنا في أمر الله ، سواء كانت المصائب زلازلا أو سيولا جارفة أو رياحا عاصفة أو أمراضا عامة أو غير هذا من المصائب أو جدب وقحط عام أو غير هذا، فكل ما يضر الناس من المصائب والبلايا العامة كلها من آثار ذنوبهم وآثار…

Continue Reading
يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ

يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ

قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله : ” قوله تعالى: {يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ} خَصَّ سبحانه رَفْعَهُ بِالْأَقْدَارِ وَالدَّرَجَاتِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَالْإِيمَانَ وَهُمْ الَّذِينَ اسْتَشْهَدَ بِهِمْ فِي قوله تعالى: {شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إلَهَ إلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ} وَأَخْبَرَ أَنَّهُمْ هُمْ الَّذِينَ يَرَوْنَ مَا أُنْزِلَ إلَى الرَّسُولِ هُوَ الْحَقُّ بِقولهِ تعالى: {وَيَرَى الَّذِينَ…

Continue Reading
تحزين الشيطان لابن آدم

تحزين الشيطان لابن آدم

جاءت السنة النبوية بالتعوذ بالله من الحزن لأنه يضعف القلب ويقطع السائر إلى الله عن سيره , ولذا كان هدفا من أهداف الشيطان ومطمعا من مطامعه التي يسعى لنيلها من ابن آدم. قال ابن القيم رحمه الله في طريق الهجرتين (ص279) : «والمقصود أن النبي صلى الله عليه وسلم جعل الحزن مما يستعاذ منه. وذلك لأن الحزن…

Continue Reading