التفسير

Home / Archive by category "التفسير" (Page 2)
أسلوب تغيِّر الإعراب، إذا طال الكلام للمدح والذم أو التنبيه والاختصاص

أسلوب تغيِّر الإعراب، إذا طال الكلام للمدح والذم أو التنبيه والاختصاص

بسم الله الرحمن الرحيم من شأن العرب –إذا تباعدت صفة الواحد– الاعتراض بالمدح والذم أو بالتنبيه والاختصاص، نصبًا أحيانًا، أو رفعًا أحيانًا أُخر.  قال الخليل بن أحمد: والعرب تنصب الكلام على المدح والذم، كأنهم يريدون إفراد الممدوح والمذموم، فلا يتبعونه أول الكلام. وقال أبو عبيدة – معمر بن المثنى التيمي: النصب على تطاول الكلام وتباعده، ومن شأن العرب أن تغيِّر…

Continue Reading
القول الراجح في المراد بالصابئين في القران

القول الراجح في المراد بالصابئين في القران

قال تعالى{إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ } البقرة62   والصابئة جمع صابئ ، اسم فاعل من صَبَأ يصبَأ ، إذا خرج من دين إلى آخر . قال الامام الطبري : ( والصابئون ، جمع صابئ ، وهو المستحدث سوى دينه دينا…

Continue Reading
وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنْتَصِرُونَ

وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنْتَصِرُونَ

قَالَ القاضي ابْنُ الْعَرَبِيِّ المالكي في تفسيره : ذَكَرَ اللَّهُ الِانْتِصَارَ فِي الْبَغْيِ فِي مَعْرِضِ الْمَدْحِ ،  وَذَكَرَ الْعَفْوَ عَنِ الْجُرْمِ فِي مَوْضِعٍ آخَرَ فِي مَعْرِضِ الْمَدْحِ ، فَاحْتَمَلَ أَنْ يَكُونَ أَحَدُهُمَا رَافِعًا لِلْآخَرِ ، وَاحْتَمَلَ أَنْ يَكُونَ ذَلِكَ رَاجِعًا إِلَى حَالَتَيْنِ : – إِحْدَاهُمَا أَنْ يَكُونَ الْبَاغِي مُعْلِنًا بِالْفُجُورِ ، وَقِحًا فِي الْجُمْهُورِ ، مُؤْذِيًا لِلصَّغِيرِ وَالْكَبِيرِ ، فَيَكُونُ الِانْتِقَامُ مِنْهُ أَفْضَلَ . …

Continue Reading
مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنْتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ

مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنْتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ

يقول الامام ابن القيم رحمه الله في كتابه الفوائد :  ” الْإِنَابَة هِيَ عكوف الْقلب على الله عز وَجل كاعتكاف الْبدن فِي الْمَسْجِد  لَا يُفَارِقهُ  وَحَقِيقَة ذَلِك عكوف الْقلب على محبّته وَذكره بالإجلال والتعظيم  وعكوف الْجَوَارِح على طَاعَته بالإخلاص لَهُ والمتابعة لرَسُوله  وَمن لم يعكف قلبه على الله وَحده عكف على التماثيل المتنوعة  كَمَا قَالَ إِمَام الخنفاء لِقَوْمِهِ…

Continue Reading
التنزيل والإنزال حقيقةً مجيء الشيء أو الإتيان به من علو إلى أسفل لغةً وشرعًا

التنزيل والإنزال حقيقةً مجيء الشيء أو الإتيان به من علو إلى أسفل لغةً وشرعًا

قَالَ تَعَالَى: (وَأَنْزَلَ لَكُمْ مِنَ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ)  وقال تعالى : ” وأنزلنا الحديد ”  وقال تعالى : ” وأنزلنا عليكم لباسا ”   قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : “ لَيْسَ فِي الْقُرْآنِ وَلَا فِي السُّنَّةِ لَفْظُ نُزُولٍ ، إلَّا وَفِيهِ مَعْنَى النُّزُولِ الْمَعْرُوفِ، وَهَذَا هُوَ اللَّائِقُ بِالْقُرْآنِ، فَإِنَّهُ نَزَلَ بِلُغَةِ الْعَرَبِ ، وَلَا تَعْرِفُ الْعَرَبُ نُزُولًا إلَّا بِهَذَا الْمَعْنَى، وَلَوْ…

Continue Reading
كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ

كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ

قال الامام الشنقيطي في قوله:  ” وَأَصْحَابُ الْأَيْكَةِ وَقَوْمُ تُبَّعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ “:  هَذِهِ الْآيَةُ الْكَرِيمَةُ تَدُلُّ عَلَى أَنَّ مَنْ كَذَّبَ الرُّسُلَ يَحِقُّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ ، أَيْ يَتَحَتَّمُ وَيَثْبُتُ فِي حَقِّهِ ثُبُوتًا لَا يَصِحُّ مَعَهُ تَخَلُّفُهُ عَنْهُ ،  وَهُوَ دَلِيلٌ وَاضِحٌ عَلَى أَنَّ مَا قَالَهُ بَعْضُ أَهْلِ الْعِلْمِ مِنْ أَنَّ اللَّهَ يَصِحُّ أَنْ يُخْلِفَ وَعِيدَهُ ،  لِأَنَّهُ قَالَ…

Continue Reading
فوجدا فيها جدارا يريد أن ينقض فأقامه

فوجدا فيها جدارا يريد أن ينقض فأقامه

قال تعالى  : “ فوجدا فيها جدارا يريد أن ينقض فأقامه ” الكهف قال الامام الشنقيطي رحمه الله : ” هذه الآية الكريمة من أكبر الأدلة التي يستدل بها القائلون : بأن المجاز في القرآن زاعمين أن إرادة الجدار الانقضاض لا يمكن أن تكون حقيقة ، وإنما هي مجاز ،  وقد دلت آيات من كتاب الله على أنه لا مانع من كون إرادة…

Continue Reading
سنة الله تعالى وعادته في الكذّاب ومن يتقوَّل عليه ويتخرَّص في شرعه أن ينتقم منه ويظهر كذبه

سنة الله تعالى وعادته في الكذّاب ومن يتقوَّل عليه ويتخرَّص في شرعه أن ينتقم منه ويظهر كذبه

يقول شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله : ” وقد دلّ القرآن على أنّه سبحانه لا يؤيّد الكذّاب عليه، بل لا بُدّ أن يظهر كذبه، وأن ينتقم منه. فقال تعالى: ” وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الأَقَاوِيل لأَخَذْنَا مِنْهُ بِاليَمِين ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الوَتِين فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ ؛ ذكر هذا بعد قوله:  فَلا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُون * وَمَا لا…

Continue Reading
نُورًا تَمْشُونَ بِهِ

نُورًا تَمْشُونَ بِهِ

قال تعالى : ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِن رَّحْمَتِهِ وَيَجْعَل لَّكُمْ نُورًا تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ۚ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ”    يقول ابن القيم رحمه الله معلقاً عل الآية السابقة : “وفي قوله : ” تمشون به “ إعلام بأن تصرفهم وتقلبهم الذي ينفعهم إنما هو النور وأن مشيهم بغير النور غير مجد عليهم…

Continue Reading