الرئيسية

Home / Archive by category "الرئيسية"
الغرر اليسير معفو عنه – فقه البيوع‎‎

الغرر اليسير معفو عنه – فقه البيوع‎‎

عن عَبدِ اللهِ بنِ عُمَرَ رَضِيَ الله عنهُما: أنَّ رَسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال: ((مَن باعَ نَخْلًا قد أُبِّرَت فثَمَرُها للبائِعِ، إلَّا أن يَشتَرِطَ المُبتاعُ )) وَجْهُ الدَّلالةِ: أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أجازَ لِمَن باعَ نَخلًا قد أُبِّرَت أن يَشتَرِطَ المُبتاعُ ثَمَرَتَها، فيَكونُ قدِ اشتَرى ثَمَرةً قَبلَ بُدُوِّ صَلاحِها، لكِن تَبَعًا للأصلِ،…

Continue Reading
تنظيف طرق الاجابة من أدران الذنوب

تنظيف طرق الاجابة من أدران الذنوب

يقول ابن الجوزي رحمه الله تعالى : ” من العجب إلحاحك في طلب أغراضك! وكلما زاد تعويقها، زاد إلحاحك! وتنسى أنها قد تمتنع لأحد أمرين: إما لمصلحتك، فربما طلبت معجل أذى، وإما لذنوبك، فإن صاحب الذنوب بعيد عن الإجابة. فنظف طرق الإجابة من أوساخ المعاصي، وانظر فيما تطلبه، هل هو لإصلاح دينك، أو لمجرد هواك؟…

Continue Reading
حكم شراء الأموال المحجوزة مصادرةً

حكم شراء الأموال المحجوزة مصادرةً

 قال العلامة محمد بن علي فركوس الجزائري : “ فالبضائعُ والسِّلعُ ومختلَفُ الأموالِ غير المرخَّص فيها التي أخذتها الدولة من أصحابها مصادرةً، سواءٌ كان تبريرُ مصادرتها مصبوغًا بالشرعية من تحقيق المصلحة العامَّة للأُمَّة، والمحافظةِ على استقرارها اقتصاديًّا واجتماعيًّا، أو تجرَّدت مصادرتُها من أيِّ صبغةٍ شرعية؛ فإنَّ الحيطة الدِّينية تقتضي اتِّقاءَ المشاركة في التجارة على ممتلكات الغير، سواءٌ…

Continue Reading
حكم التلقيح الاصطناعيِّ

حكم التلقيح الاصطناعيِّ

 السؤال: ما حكمُ اللجوءِ إلى التلقيح الاصطناعيِّ لمن تَأَخَّرَ إنجابُه مدَّةً طويلةً أو ثَبَتَ عُقْمُه الدائم؟ وهل يصحُّ قياسُه على العمى والعَرَج؟  الجواب: الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على مَنْ أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدِّين، أمَّا بعد: فهذه المسألةُ عند الفقهاء ترجع إلى مدى اعتبارِ العقمِ ضررًا: •   فمَنِ…

Continue Reading
تفكر في نعمة الشدة التي تلجأ المؤمن إلى توحيد ربه جل وعلا

تفكر في نعمة الشدة التي تلجأ المؤمن إلى توحيد ربه جل وعلا

قال ابن مفلح حكاية عن شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-:  “فَمِنْ تَمَامِ نِعْمَةِ اللَّهِ عَلَى عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ أَنْ يُنْزِلَ بِهِمْ مِنْ الشِّدَّةِ وَالضَّرَرِ مَا يُلْجِئُهُمْ إلَى تَوْحِيدِهِ فَيَدْعُونَهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ ، وَيَرْجُونَهُ وَلَا يَرْجُونَ أَحَدًا سِوَاهُ، وَتَتَعَلَّقُ قُلُوبُهُمْ بِهِ لَا بِغَيْرِهِ فَيَحْصُلُ لَهُمْ مِنْ التَّوَكُّلِ عَلَيْهِ وَالْإِنَابَةِ إلَيْهِ، وَحَلَاوَةِ الْإِيمَانِ وَذَوْقِ طَعْمِهِ، وَالْبَرَاءَةِ…

Continue Reading