الفقه

Home / Archive by category "الفقه"
من تكلَّف وفَتَّش عمَّا لم يُكَلَّف به ابتلي بالوسوسة

من تكلَّف وفَتَّش عمَّا لم يُكَلَّف به ابتلي بالوسوسة

سئل الشيخ سليمان الرحيلي حفظه الله :  يقول السائل : عندما أستنجي وأتوضأ وأستلقي على الأرض أو أجلس مدة يسيرة أحس أنه قد خرج مني قطرة بول صغيرة ، وعند البحث أجد هذه القطرة فكيف أفعل – عافاكم الله – ؟ فأجاب :” هذا الأمر يُبتلى به كثير من المسلمين ، ويفتح باب الوسوسة ، فبعض الناس يفعل أفعالًا ليست…

Continue Reading
الثواب على قدر المشقة ليس بمستقيم على الإطلاق

الثواب على قدر المشقة ليس بمستقيم على الإطلاق

بسم الله الرحمن الرحيم يعتقد بعض الناس أن تقصد المشقة يحصل به الأجر الكبير ، فترى بعض الناس يستحب أداء مناسك الحج حافياً تقرباً إلى الله ، حتى يتحقق فيه قول النبي – صلى الله عليه وسلم – لعائشة : ” أجرك على قدر نصبك ” صححه الالباني.               ولحديث جابر في صحيح مسلم قال…

Continue Reading
أيهما أشد حلق اللحية أم شرب الدخان‎

أيهما أشد حلق اللحية أم شرب الدخان‎

سئل الإمام ابن عثيمين رحمه الله‏:‏ إذا أقيمت الصلاة ولم يحضر إمام المسجد ووجد حالق للحيته، وشارب للدخان فمن يقدم للإمامة‏؟‏ فأجاب فضيلته بقوله‏:‏ إذا اجتمع حالق لحية وشارب دخان، واتفقا في الصفات المقتضية لتقديم أحدهما في الإمامة، فشارب الدخان أولى بالإمامة؛ لأن معصيته أهون من عدة أوجه‏:‏ أحدهما‏:‏ أن تحريم حلق اللحية دلت عليه السنة…

Continue Reading
مسائل في صلاة العُريانُ إذا لم يجد ما يستره

مسائل في صلاة العُريانُ إذا لم يجد ما يستره

المسألة الأولى: العُريانُ إذا لم يجِدْ سُترةً العُريانُ إذا لم يجِدْ سُترةً، صلَّى عُريانًا، ولا إعادةَ عليه، وذلك في الجُملةِ. الدَّليل من الإجماع: نقل الإجماع على ذلك: النوويُّ  وابنُ تَيميَّة   المسألة الثانية: قِيامِ العُريانِ إذا صلَّى وحْدَه العُريانُ إذا صلَّى وحْدَه يُصلِّي قائمًا، وهو مذهبُ المالكيَّة والشافعيَّة  وروايةٌ عن أحمد  ، وبه قال بعضُ السَّلف  واختاره ابنُ باز  الأدلَّة: أوَّلًا: من…

Continue Reading
من هم العاملون على الزكاة ؟

من هم العاملون على الزكاة ؟

لقد زين الشيطان لكثير من المسلمين الذين يوكلهم إخوانهم في دفع زكواتهم إلى الفقراء والمحتاجين أن يأخذوا منها بزعم أنهم من العاملينعليها فيقعوا في أكل أموال الناس بالباطل،وربما أخذوا النصيب الأوفر والحظ الأكبر، فضاعت حقوق المسلمين وإلى الله المشتكى. و(العاملين عليها) في قوله تعالى : ( إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ…

Continue Reading